المصارف تسعّر الدولار بـ6600 ليرة؟

kodor
إقـتـصـاد
kodor26 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
المصارف تسعّر الدولار بـ6600 ليرة؟

المصارف تسعّر الدولار بـ6600 ليرة؟

عزة الحاج حسن | الجمعة 24/04/2020

 ستة أسعار مختلفة للدولار الواحد.. والمصارف تزاحم الصرّافين (مصطفى جمال الدين)
تعدّدت أسعار صرف الدولار، وأدخلت الأسواق كما المواطنين في فوضى عارمة. لم تنجح تعاميم مصرف لبنان الأخيرة في تنظيمها، ولا حتى المنصة الإلكترونية المخصّصة للتداول بالعملات، والتي من المرتقب أن يَصدر عنها سعر دوري للدولار، شبه موحّد بين الصرافين من الفئة (أ) والمصارف ومؤسسات التحويل المالي…

“منتجات جديدة”
حتى اللحظة لا تزال الفوضى قائمة في سوق الصرف، لاسيما بعد أن دخلت المصارف على خط تجارة الدولار، وأعمال الصرافة بطريقة غير مباشرة. وباتت لدى الليرة اللبنانية أسعار متعددة للصرف، هي سعر الصرف الرسمي الناتج عن مصرف لبنان (ويقارب 1515 ليرة للدولار) وسعر السوق المعتمد لدى الصرافين (يقارب 4000 ليرة اليوم الجمعة 24 نيسان) وسعر الصرف المعتمد من قبل المصارف مع صغار المودعين، تطبيقاً للتعميم 148 (وهو 2600 ليرة للدولار)، وسعر الصرف المحدّد من قبل مديرية العمليات النقدية في مصرف لبنان، والمخصّص لصرف التحويلات من الخارج عبر مؤسسات التحويل المالي (وهو 3625 ليرة)، بالإضافة إلى سعر صرف السوق السوداء غير النظامية (يفوق 4000 ليرة).

والجديد في أسعار الصرف، هو السعر المعتمد لدى بعض المصارف في تطبيق إحدى المنتجات الجديدة، المرتقب بدء العمل بها يوم الإثنين المقبل 27 نيسان، والقاضية بسحب الـfresh money ومضاعفة قيمته من خلال special account، إليكم آلية العمل الجديدة لدى بعض المصارف:

في إطار محاولة المصارف جذب الأموال الجديدة، خصوصاً الدولارات، قامت بعض كبرى المصارف بالعمل على منتج مصرفي جديد يُطلق العمل به خلال أيام، يقوم على فتح حساب خاص للعميل أو special account ويودع به الأخير مبلغ مالي بالدولار، يقوم المصرف بمضاعفة المبلغ من خلال ضربه بـ2.1 أو 2.2 أو حتى 2.5 بما يتناسب وحجم المبلغ، ويحصر التعامل بالحساب بدفع شيكات مصرفية أو سداد أقساط معنونة بالدولار فقط، لكن لا مانع لدى المصرف من سحب العميل المبلغ المضاعف بالليرة اللبنانية.

مثال توضيحي
لتوضيح الفكرة، على سبيل المثال: أودع العميل جاد (اسم وهمي) 10000 دولار جديدة في المصرف، ووقع عقداً للاستفادة من الخدمة الجديدة، حينها يقوم المصرف بضرب المبلغ بـ2.2 فتتحول الـ10000 دولار في حساب جاد المصرفي إلى 22 ألف دولار، شرط ألا يحق لجاد سحب المبلغ نقداً بالدولار، إنما يمكنه استخدامه بشيكات مصرفية أو سداد أقساط، كما يمكنه سحبه بالليرة اللبنانية. لكن على أي سعر صرف سيتم سحبه؟ يرجّح مصدر مصرفي لـ”المدن” ان أحد المصارف سيعتمد سعر صرف 3000 ليرة للدولار، وبذلك يمكن للعميل جاد أن يسحب رصيده، أي 22 ألف دولار، بالليرة اللبنانية على سعر صرف 3000 ليرة فيحصل على 66 مليون ليرة نقداً.

بهذه الحالة يكون المصرف قد حصل على الدولارات الجديدة، ويكون العميل قد حصل على مبلغ نقدي بالعملة اللبنانية يفوق ما كان يمكن ان يحصل عليه في حال أقدم على صرف الـ10000 دولار لدى الصراف. والنتيجة أن المصرف قام بطريقة غير مباشرة بتصريف دولارات جاد (10000 دولار) وفق سعر صرف يقارب 6600 ليرة للدولار الواحد.

المنتجات التي تعمل المصارف على تقديمها في سبيل جذب الأموال الجديدة بالدولار، واعتمادها الآلية المذكورة أعلاه، من شأنها أن تضعها في وجه الصرّافين في منافسة على عمليات الصرافة وجذب الدولار. ولن تكون نتيجته سوى ارتفاع إضافي لسعر صرف الدولار ومزيد من الانحدار لليرة.

المنصة وشركات التحويل
أما بالنسبة إلى سعر صرف الدولار، الذي حدَّدته مديرية العمليات النقدية في مصرف لبنان، في النشرة اليومية اليوم الجمعة، للتحويلات النقدية الواردة من خارج لبنان بـ 3625 ليرة لبنانية، فالمصارف تعتبر نفسها غير معنية به. ووفق مصدر مصرفي، فإن المصارف تنتظر إعلان مصرف لبنان بدء العمل رسمياً بالمنصة الإلكترونية، وإعلان سعر صرف يومي من خلالها. وإلى ذلك الحين، ستبقى المصارف تتعامل مع المودعين وفق سعر 2600 ليرة للدولار.

في سياق آخر، وعلى الرغم من تحديد مديرية العمليات النقدية في مصرف لبنان سعر صرف الدولار بـ3625 ليرة، ليُطبّق في شركات تحويل الأموال كافة، أي أون لاين لتحويل الأموال (OMT)، بوب فينانس (BOB Finance)، كاش يونايت (Cash United)، ماني أكسبرس (Money Express)، وأونلاين كاش أنترناشيونال (OCI)، فإن بعض وكلاء تلك الشركات يصرّون، وفق معلومات “المدن”، على التعامل وفق سعر صرف يقارب 3500 ليرة أو 3550 ليرة وليس 3625 ليرة، محاولين كسب فارق السعر من دون وجه حق.

وانطلاقاً من اليوم الجمعة، باتت مؤسسات تحويل الأموال مُلزمة بتسليم أصحاب التحاويل أموالهم بالليرة اللبنانية حصراً، تنفيذاً لتعميم سابق صدر عن مصرف لبنان، يحصر فيه تسديد قيمة أي تحويل نقدي الكتروني بالعملات الأجنبية وارد من الخارج، بالليرة اللبنانية، وفقاً لسعر السوق.

المصدر المدن
رابط مختصر